All for Joomla All for Webmasters
All categories
قضايا وحوادث
المصورة
شخصية وحدث
التوازن العسكري
فصة خبر
إرهاب
عرب وعجم
المتنوعة
الفنية
الرياضية
هاي تك
الطبية
المرئية

ردود أفعال ساخطة على تصريحات بنزيمة حول العنصرية في فرنسا

ردود أفعال ساخطة على تصريحات بنزيمة حول العنصرية في فرنسا ردود أفعال ساخطة على تصريحات بنزيمة حول العنصرية في فرنسا

كما كان متوقعا، أثارت تصريحات لاعب المنتخب الفرنسي لكرة القدم كريم بنزيمة، والتي نشرتها صحيفة "ماركا" الرياضية الإسبانية الأربعاء، وابلا من ردود الفعل والتعليقات على الساحتين الرياضية والسياسية.

الرؤية الإخبارية-alroeya-news.net

وكان مهاجم المنتخب الفرنسي وريال مدريد الإسباني كريم بنزيمة في حوار نشرته صحيفة "ماركا" الإسبانية الرياضية اتهم مدرب "الديوك" ديدييه ديشان بأنه "تنازل" أمام ضغط ما سماه "جزء من فرنسا العنصرية" عندما قرر إبعاده عن التشكيلة التي ستشارك في نهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2016، والتي تقام من 10 حزيران/يونيو لغاية 10 تموز/يوليو في فرنسا.

تم إبعاد بنزيمة، صاحب 27 هدفا مع المنتخب الفرنسي في 81 مشاركة، من تشكيلة "الديوك" على خلفية فضيحة أخلاقية فجرها زميله في المنتخب ماتيو فالبوينا، والمعروفة بفضيحة الابتزاز بشريط جنسي. وقال لاعب ريال مدريد لصحيفة "ماركا" بهذا الشأن: "إن فالبوينا لم يقل الحقيقة في هذه القضية، وكل شيء انطلق من هنا".

وقال بنزيمة، وهو من أصول جزائرية، لصحيفة "ماركا": "أكيد أن ديشان تنازل لضغط قسم من فرنسا العنصرية.. يجب أن تعلموا أن اليمين المتطرف وصل إلى المرحلة الثانية في آخر انتخابات" عرفتها البلاد.

وفي إطار توالي ردود الأفعال على ما صرح به بنزيمة قال رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم نويل لوغريت في تصريح للصحافة الفرنسية من مقر تجمع المنتخب الفرنسي في النمسا إن الاتحاد الذي يرأسه "يرحب بكل الناس مهما كانت أصولهم أو معتقداتهم". وأضاف: "تعلمون أني أحب (بنزيمة) ولن أغير رأيي اليوم بسبب هذا المقال الصحفي.. ما أعرفه أنه يحب المنتخب الفرنسي ويريد العودة إليه"، معتبرا  تصريحات بنزيمة "يائسة".

وعبر الأمين العام لرابطة الأندية الفرنسية المحترفة ديدييه كيو خلال مؤتمر صحفي الأربعاء عن تضامن هيئته "مع الاتحاد الفرنسي لكرة القدم" مشددا على أن اللون الوحيد بالنسبة إلى المنتخب الفرنسي يبقى الأزرق".

من جهته، دان وزير الرياضة باتريك كنير تصريحات مهاجم ريال مدريد، وقال إنها "غير مقبولة" نظرا لشخصية المدرب ديدييه ديشان وخياراته الرياضية.

أما رئيس الوزراء الأسبق فرانسوا فيون والمرشح للانتخابات التمهيدية لحزب "الجمهوريون" اليميني، فاعتبر في تصريح لإذاعة "أر تي آل" الفرنسية أن "الأمر لا يطاق"، مشيرا إلى أن "الربط في كل مرة بين مشاكل البلاد وقضايا العرق والدين والإثنية والطائفية مؤشر سلبي".

وفي تغريدة نشرتها في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، كتبت مستشارة الرئيس فرانسوا هولاند للرياضة فاليري يانيتا: "أريد التذكير بأن اللون الوحيد الذي يمثل المنتخب الفرنسي هو الأزرق".

وأشهر سكرتير الدولة المكلف بالعلاقات مع البرلمان جان ماري لوغوين البطاقة الصفراء في وجه كريم بنزيمة، قائلا: "يحق لكل واحد أن يختلف مع ديشان، ولكن هل يمكن اتهامه بالعنصرية؟".

رئيس الوزراء الأسبق جان بيار رافران من جهته أكد أن ثمة شروط لحمل قميص المنتخب الفرنسي، مهما كان اللاعب".

وأمام كل هذه الانتقادات، اعتبر النائب ووزير التربية في حكومة فرانسوا هولاند الأولى، بونوا أمون، في تصريح لراديو "أوروبا1" أن كريم بنزيمة "أصاب عندما قال إن نسبة العنصرية في فرنسا في ارتفاع".

وتابع أمون: "أعرف ديشان ولوغريت وأعلن أنهما غير عنصريين، ولكن هناك جو مشحون في بلادنا بشأن هذه القضايا، وللأسف فإن مواصفات كبش الفداء لم تتغير".

Top